السبت، يونيو 04، 2011

متلازمة اللاشئ و كل شئ

هى متلازمة تصيب الانسان المصرى المعاصر لأنه يتعرض ل لاشئ و كل شئ
.. 
أعراضها الملل و الاحباط وعدم الرغبة فى شئ و كل شئ ،العدوانية غير المبررة أحيانا ،سلاطة اللسان اذا تطلب الأمر..

سبب هذه المتلازمة: كل ما يدور فى فلك حياته اليومية و ان كانت حياته لا تتجاوز حد باب بيته،فكل نوافذه على العالم الخارجى كفيلة بذلك ابتداءا بالتلفاز و انتهاءا بالصحف و الانترنت ،و كلما عرف أكثر ازدادت حدة أعراض هذه المتلازمة.

العلاج: يوصى البعض بارتداء عباءة المعتزلة ،وهذا لايعالج المرض و انما يعزل المريض و فقط عن البيئة التى تعزز المرض،وفى حال التعرض لمثل هذه المسببات تعود الأعراض للظهور و قد تكون أكثر حدة..لذلك يفضل القضاء على مسببات المرض ..لأن هذا المرض يوشك على أن يسبب بلاءا متفشيا،فكيف نقضى عليه هذا هو السؤال؟.. 

هناك 3 تعليقات:

لبنى أحمد نور يقول...

المشكلة هي أن الكثير من الأشياء أصبحت ضبابية مختلطة غير مفهومة
لا نستطيع تجاهلها ولا نستطيع التعامل معها

Amr Sobhy عمرو صبحي يقول...

لبنى،
لا يمكنك أن تفوز، لا يمكنك أن تخسر، لا يمكنك أن تنسحب.

Rehab يقول...

لبنى أحمد نور
بالفعل..وهذا ما يجعل متابعة الأحداث مسببا لاكتئاب لا يختلف كثير عن حالة احباظ ما قبل الثورة :(

Amr Sobhy عمرو صبحي
:(