الأربعاء، يونيو 20، 2012

إليها

عزيزتى فى العمق:
أعترف أننى قصرت بحقك كثيرًا فى الفترة الماضية، و هذا ليس اهمالًا عن قصد ،بل كيف أستطيع إهمالًا لك، و أنت الزاد الذى يجعلنى أمضى قدمًا، و هكذا تعرفين أن تقصيريفى حقك ليس إلا إنكارًا لذاتى و جحودًا لها، ليس سهلًا علىَ أن أكتب إعترافًا كهذا، كما أنه لم يكن سهلًا هجرى لك، و على كل الآن أعرف قدرك عندى و أحفظه، فأنت عندى أسمى ما لدىَ،لذلك سأقص لكِ فى كل يوم قصة جديدة ، سأشركك معى فى كل خاطرة تمرق فى تلافيفى، بل ساطلعك أحيانًا على خفايا نياط قلبى، أترين أن هذا تعويض كافٍعن غيابى فى الفترة الماضية؟

سأخمن أن هذا العرض يناسبك،و فورًا سأبدأ ، سأطلعك على لقطة التقطتها على عجل منذ حين..
هى ليست بقطة نائمة، هى ميتة، لكنها ماتت ساجدة لله عز و جلَ
فهل لى بتوبٍ بين كفيك الكرام؟
علياء أحمد

 لك كل الرضا و الأمنيات التى تستحقين
 سلام

هناك تعليقان (2):

أحمد فتح الباب يقول...

أنا بردو مقصر جدا في حق مدونتي

خايف لييجي اليوم وينجح الفيس إنه يقضي ع المدونات نهائيًا

عموما ايفنت التدوين اليومي ده فرصة كويسة للعودة للعالم الجميل ده :)

Rehab يقول...

احمد فتح الباب
لا الفيس مش هينجح
و أكيد هتابع مدونتك :)