السبت، أكتوبر 31، 2009

::زهرة الخشخاش::

كنت أستمع أمس الى حوار تجريه "رولا خرسا".. مذيعتى الأثيرة مع الأستاذ الصحفى " محمود صلاح"..و فيما كان يقص من مغامراته الصحفية، ذكر شيئا عن سرقة لوحة "زهرة الخشخاش" ل " فان جوخ".. من متحف الفنان المصرى " محمد محمود خليل"..لم أسمع عن اللوحة سابقا..لكننى بالفعل سمعت اسم فان جوخ .. و كل معلوماتى عنه أنه كان مريضا بأحد أشهر الأمراض النفسية ، اعترانى الفضول و كنت بالفعل جالسة الى حاسوبى ، فبحثت عن اللوحة فى محرك البحث الشهير " جوجل".. و من أول النتائج التى وجدتها مقالة الأستاذ محمود التى يتحدث فيها عن مغامرته مع اللوحة و سارقها!..و كانت تحتوى على صورة بالأبيض و الأسود للوحة..رأيتها و وجدتها مألوفة لى ..لكننى لم أذكر أين رايتها سابقا..و لكن من المؤكد أنه لم يكن بالمتحف المذكور..لأننى لم أزره قط!

أثناء محاولاتى اليائسة للنوم تذكرت شيئا من حوار الصحفى فى الحقيقة لم يكن له أى علاقة باللوحة..و لكن فجأة تذكرت أين رأيت هذه اللوحة؟
و فى الحقيقة معظم المصريين من متابعى الأفلام السينيمائية فعل!.. انها تلك اللوحة التى سرقت فى فيلم " حرامية فى تايلاند".. حينها و فقط امتعضت للغاية و تساءلت..لماذا الفن المصرى هكذا؟..لماذا لا يذكر تفاصيل دقيقة و هامة كاسم المتحف و اسم اللوحة و راسمها؟..لا أعتقد أن اختيار هذا المتحف خصيصا فى القصة و كذلك تلك اللوحة جاء بالصدفة.. لعل المؤلف و المخرج و كافة طاقم العمل على علم بذلك..و لكن ماذا عن الجمهور؟..أليس من حقه أن يعرف عنها؟..أن يعرف أنها توجد بالمتحف المذكور.. و أنه يمكنه أن يزورها فى أى وقت شاء على سبيل السياحة الداخلية..و الأعجب أن التصوير تم فى المتحف و هذا بالطبع يتطلب انهاء بعض المعاملات الورقية..فلماذا لم يطالب المسئولون عنه ذكر ولو نبذة صغيرة عن المتحف على لسان أحد الأبطال؟.. تخيلوا معى لو أن هذا الفيلم أجنبيا ، أكانوا غفلوا عن تفصيلة كهذه؟..لا أعتقد و هذا نتاج مشاهدتى لعدد لا بأس به من أفلام مماثلة.. الجدير بالذكر أن الفيلم من انتاج 2003 و حادثة السرقة المذكورة حدثت تقريبا 1977.. و ان كان ذكر هذه الحادثة و اللوحة غفل عن الفيلم الا اننى و اثناء بحثى فى جوجل وجدت مسلسلا تليفزيونيا يتناول أمرا مماثلا..الحقيقة لم اشاهده و لا أعرف ان ذكر معلومات عن المتحف أو اللوحة..و لكن أردت ذكرها انصافا للفن المصرى.

القضية ليست قضية لوحة ، و لا قضية متحف، و لكن قضية ثقافة مصرية و سياحة داخلية يجهلها العامة، و إن كانوا يعرفون عن تواجد لوحة " الموناليزا " الشهيرة ل " دافنشى".بمتحف اللوفر و هذا ما درسناه فى أحد مراحل التعليم..فلماذا لا نعلم عن " زهرة الخشاش " و غيرها..مما هو موجود فى متاحفنا المصرية؟

هناك تعليقان (2):

قطرات من شواطئ الحياة يقول...

أثناء بحثي عن لوحة زهرة الخشخاش لفان جوخ تعثرت في مدونتك
كل ما قلته بشأن الفن المصري صحيح ! يعني تقريبا اتفرجت على الفيلم ده 5 مرات و لحد دلوقتي معرفش حاجة عن اللوحة و بدور عليها دلوقتي عشان بحث للكلية
كان ممكن يبقى فيه على الأقل أدنى تعريف باللوحة أو راسمها أو مكانها طالما الفيلم أصلا قايم عليها
جزاكي الله كل خير

Rehab يقول...

هو ده الاهتمام بالفن عندنا
أتمنى تكونى أنهيتى بحثك بنجاح تام