السبت، أكتوبر 06، 2012

أسباب شاحذة للقراءة والكتابة

1-

وأن يكون الكتاب الذى اخترته جامعًا بين سيرتها الذاتية و روايتها القصيرة "رواية لم تُكتَب بعد"، المُلهِم فى هذه الرواية هو ما تحفزك عليه من التأمل فى البشر وملامحهم، حتى وإن كانت صلتك بهم لا تتعدى سوى الطريق،طال أو قصر، وبغض النظر عن كونك مصيبًا أو مخطئًا بشأنهم، فليست هذه بالقضة الهامة!
لا أحتاج لسؤال نفسى إذا كانت أعجبتنى الرواية،لأننى أعرف أنها أعجبتنى،خاصة وأنا دائمة التأمل للبشر،بشكل يعرضّنى أحيانًا للمشاكل!
ولن أنكر أن عنوان الكتاب هو السبب الرئيسى لاقتنائه لكونى عالقة فى نصٍ عسير علىّ إتمامه.

تقول فيرجينيا الجميلة: "لاحدث يحدثُ بالفعل إذا لم يدوّن".

-2-
   Stranger than fiction  أن تشاهد


بلى هو ذات الفيلم الذى شاهدته منذ بضع سنوات، لكننى لم أعد ذات الانسان ،كما أن ظروف مشاهدتى له مختلفة، تابعته و أنا أقرأ الكتاب السالف الذكر، وهذه المرة بالاضافة الى أفكارى السابقة بخصوص الفيلم، أفكر كثيرًا ماذا يحدث لو استدعى المؤلف كل شخصياته و أجلسهم أمامه و أخبرهم تمامًا ماذا يظن بهم ،وكيف سيرسمهم على الورق! ،هل يغير هذا من الأمر شيئًا؟ لربما حينها لن يكون فى حاجة لكتابة الكلمات ،لربما سيوفر على نفسه وعلى الآخرين عناء الاشارة إليهم وإلى نفسه!،ولربما تغيرت نهايات القصص التى لم تكتب!

وهذا يجعلنى أتساءل مجددًا لماذا أكتب؟
هل أكتب لنفس الأسباب التى تجعل كاتبًا بقامة واسينى الأعرج يكتب؟

-"نكتب حياتنا مثلما عشناها بدون زيادة أو نقصان أفضل من أن يرويها غيرنا عنا بوسائله التي ليست دائماً طيبة . ليس أفضل من امريء يروي تاريخه وينير الطريق للناس الذين قاسموه الأشواق نفسها والآلام نفسها"

-"أن تمسك قلماً وتخط جرحاً على الورقة معناه :أن تمتلك قدراً كبيراً من العزلة ."

أم للسبب الذى كنت أذكره دومًا على لسان ماركيز:
"من لا ذاكرة له، فليصنع له ذاكرة من ورق!"

أم لأن فعل الكتابة ذاته يجعلنى أبحث فى أعماقى و أعماق الآخرين،حتى لو خيبت آمالى نتيجة هذا البحث!

-3-
ميزة أن تكون: جابر عصفور  
والآن أحدثكم عن ميزة ان تكون كاتبًا أو ناقدًا معروفًا
منذ يومين وقع تحت يدىّ عدة كتب مهداة الى الناقد السالف الذكر كانت هذه هى الاهداءات



بالفعل الميزة والتى هى عيب فى آن واحد أن يُهدى لك الغث و الثمين من الكتب، ويبقى لك أن تجد كل ما يكفى من الوقت لقرائتها والافادة منها،أو أن تتركها لآخرين يفيدوا منها، كما حدث حين عرضهم البائع!

هل هذه أسباب كافية بعد كى تنهى الحروف و الكلمات هجرانها لى،هذا ما سأكتشفه مع الزمن.
   

هناك تعليقان (2):

Räumung Wien يقول...

تسلم ايديك على الموضوع
Räumung - Räumung

umzug يقول...

:)) ... شكرا لكم .. دائما موفقين

umzug
umzug wien
umzug wien