الاثنين، أغسطس 11، 2008

محال!

دوام الحال من المحال!
أدرك هذا جيدا.. و لكن يقلقنى كسلى و لامبالاتى!
بالاضافة لشعورى بالملل و الفتور!
و الاهمال الذى لايخفى عن ناظرى!
أستحق الرثاء!
عندما أترك ابريق الشاى على النار لثلاث ساعات لأنعم بنوم هانئ!
فلا وصف لاهمالى!
و لا عقاب أقل من أن أشوى بنار الدنيا!
و لكن تشاء الأقدار أننى سالمة حتى الآن ..و كذلك كل من هم فى محيطى!
الحمد لله الذى حفظنا سالمين الى هذا الحين!
ولكن هذا يستحق منى وقفة صارمة مع ذاتى!
دوما أكره الاهمال رغم أننى أكبر مهملة عرفها التاريخ!
و دوما أردد أن على كل امرئ أن يتحمل عواقب اهماله!
و طالما لا توجد عواقب... فيكفينى تخيل ما قد يئول اليه الوضع!
ليس خوفا من العواقب .. نحاسب أنفسنا..
و ليس خوفا من العواقب .. نغير مواقفنا..
ولكنه ذلك السعى الى الأفضل !

هناك 4 تعليقات:

MeRo يقول...

rabna satar mkonash hanla2y ra2ees lel gam3eyya!!!

Mero.. يقول...

سلمك الله
ربنا ستر وعدت على خير ..
كان نفسي اقولك متعنفيش نفسك أوي بس بيتهيالي الحاجات دي فعلا تحتاج وقفة صارمة مع النفس ..
حمد الله على السلامة ..
دمتي بخير..

sparta يقول...

ما بيقولوا أن الواحد بيكره في الناس الصفة اللي بيكرهها في نفسه :D

وبيقولوا برضه الصيف والأجواء الحارة بيسببوا الكسل :)

Rehab يقول...

الحمد لله عدت على خير
شكرا على مروركم و اهتمامكم:d