الخميس، ديسمبر 11، 2008

:: ككل إجازة::

ككل إجازة أتمنى إنجاز ما خططت من الأشياء..و كالعادة أنجز أقل من القليل..و أحاول قبل انقضاءها أن أنقذ ما يمكن انقاذه..دون جدوى!
و رغم عدم رضاى عن ذلك..الا ان هذه الاجازة تحديدا محببة الى نفسى.. ففيها تمت خطبة اثنين من صديقاتى العزيزات...و لذلك كانت سعادتى جمة ..مبارك لهما..و ان شاء الله تتم الأمور على أكمل وجه!..

ما يضايقنى حقا هو أننى فيما عدا سعادتى للسبب الذى قلته سابقا...لم أشعر ببهجة العيد..فكلما رأنى أحدهم سألنى :- أتتبعين حمية ما؟..لقد فقدت الكثير من الوزن..يكفيكى ما وصلتى اليه...انها سنتك الدراسية الأخيرة ..أليس كذلك؟..وفقك الله..هلم جرا من تلك الاحاديث..و التى ما يحدث الا أن تتكرر كل ساعة أو يقل..و دوما أجيب نفس الاجابات..حتى فكرت ان أسجلها و أديرها!

لن أنكر ما تركته فى الاجازة من كسل و خمول..مع تلك الوصلات الطويلة من النوم متخللة اياها فواصل قصيرة من اليقظة..و لن أنكر أننى بدات أتعافى من الانفلونزا القاسية!...لكننى حتما لم أبرأ من داء الفكر!..
ذلك الداء الذى يفسد على حتى نومى..ففى الأيام الماضية حلمت مرتين بامتحان الكيمياء الذى سأؤديه فى آخر العام الدراسى!..
هذا ناهيك عن التفكير فى كل ما قد يخطر على بال من الأمور ..و ليت تلك الأمور تأتى الى فكرى تترى!..الا انها تأبى على الراحة قليلا فى الاجازة..فتأتى كلها معا..و ما من ترياق !.. أو مهرب منها الا فى النوم...و حتى هذا تهاجمنى فيه!..
علنى اذا من ذلك النوع من الناس الذى يستكثر على نفسه فسطا من الراحة!
و ها هى أجازة أخرى قد انقضت ..ككل اجازة!

هناك 3 تعليقات:

أحمد يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أحمد يقول...

السلام عليكِ ..

ومرحبًا :)

لا أعتقد أنه يوجد ما يُقال هنا ..

ولكن يوجد حل مؤقت:D

ما رأيك في اقتباس فكرة قائمة الآمال والأشياء التي نأمل في تحقيقها أثناء حياتنا، ثم نشرها ومحاولة النظر إليها من حين إلى آخر لنرى ما قد استطعنا إنجازه على امتداد الحياة .. لنشعر على الأقل بأن شيئا له قيمة قد تحقق وكنا قد رغبنا فيه من قبل ..

وسأحاول نشر قائمتي قريبا قرب نهاية هذا الشهر إن شاء الله ...

وهي تجربة لن تضر بإذن الله، فما رأيك د.رحاب؟

Rehab يقول...

أحمد
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
مممممم
فكرة لا بأس بها
و لكن لتنفيذها أحتاج أولا أن أعرف ماذا أريد!
وهو شئ ليس باليسير..و يعنى مجهودا مضنيا من التفكير...فالتردد و اعادة التفكير من لأسوء صفاتى..
سأحاول..و لكن لا أعدك وعدا قاطعا:d