الجمعة، نوفمبر 28، 2008

:: بين و بين!::


أردت أن أكتب شيئا ..و فى جعبتى الكثيييييييييييير!
انها مواضيع عدة فى موضوع واحد...
بينى وبين نفسى و بين أصدقائى وبين الناس...
-1-
بينى و بين نفسى أتمنى عودة غائبة..و هى بإذن الله تعالى ستعود..
حتما ليست كما كانت..لكنها ستعود..
الجميع يرون أنها لن تعود..رغم انهم لا يعرفون عمن أتحدث!
لكننى أثق بها و بقوتها..و بقدرتها على العودة..
مهما كانت الأحزان والآلام...!

-2-
بينى وبين أصدقائى...
أعرف أننى كعادتى مؤؤخرا مقصرة فى حقهم!
لكننى أحاول...
أحاول الحفاظ على الاتزان..
و ليس بالأمر اليسير!

-3-
بينى و بين الناس..
سأقص عليكم موقفا..
كنت فى محاضرة لأستاذ قدير..و بجواره على المنصة ظل واقفا تلميذه النجيب..و هو احد المعيدين...طوال مدة المحاضرة..
لا يفعل شيئا سوى الوقوف...و ترتسم على وجهه علامات الامتعاض....مع بعض الضجكات فى بعض المواقف..
و تعجبت ..ماذا يجبره على ذلك؟
أن يظل هكذا واقفا ..طوال تلك الفترة..و لا دور يؤديه سوى الوقوف..بين يدى أستاذ قدير..
لكننى الآن أكاد أجزم أننى أعرف السبب..ليس فقط المثل القديم الذى يقول,," من علمنى حرفا صرت له عبدا"..
بل انه أمر آخر.. إنه طموحى الآن...و ما سأسعى إليه..

-4-
بين الناس و الناس..
حالا قبل أن اكتب ..
بعثت لى إحدى صديقاتى برابط لموضوع..
اقرأوه و عودوا معى..بعنوان..تأكيد الذات!
بهذا المقال أيضا تفسير للموقف الذى حكيته ..
و لعل ما فعله هذا اليابانى يسرى بين كل الناس..

Coming back soon!
هذا ما أريد سماعه من الجميع..

هناك 7 تعليقات:

حسام يقول...

لقد اقتنعت تماما الان بان فهمي اما ان يكون بطيئا جدا

و اما انك اكثر الشخصيات التي رايتها في حياتي غموضا

باختصار تام
انتي غريبة الاطوار

Rehab يقول...

حسام
لا أعرف أيهما أصح:d
لكنك صرحت بأننى غريبة الأطوار دون أن تحسم الأمر:p
لكننى حتما أفهم ما أعنيه:d

احمد حمدى يقول...

@@@
بينى و بين الناس..
سأقص عليكم موقفا..
كنت فى محاضرة لأستاذ قدير..و بجواره على المنصة ظل واقفا تلميذه النجيب..و هو احد المعيدين...طوال مدة المحاضرة..
لا يفعل شيئا سوى الوقوف...و ترتسم على وجهه علامات الامتعاض....مع بعض الضجكات فى بعض المواقف..
و تعجبت ..ماذا يجبره على ذلك؟
أن يظل هكذا واقفا ..طوال تلك الفترة..و لا دور يؤديه سوى الوقوف..بين يدى أستاذ قدير..
لكننى الآن أكاد أجزم أننى أعرف السبب..ليس فقط المثل القديم الذى يقول,," من علمنى حرفا صرت له عبدا"..
بل انه أمر آخر.. إنه طموحى الآن...و ما سأسعى إليه..
@@@
لا اتفق معك فى وجهة نظرك
و لكن هذا المعيد يعلم انه لابد من الكثير من الذل و التذلل من اجل ان يقف مكان استاذه

حسام يقول...

@@@
هنالك يعيشون ...

فى عالمهم الخاص ...

قد نجده اكثر اشراقا ...

او اكثر غموضا ...

قد يكون اكثر رقيا ...

او اكثر فوضوية ...

لكنه بأى حال يظل عالمهم الخاص ...

عالم يعج بالكثير من الواقع ...

و الكثير من الخيال...@@@

هو ده كان كلام احمد حمدي في مقدمة البلوج بتاعه
انا شايفه اكتر حاجة بتعبر عنك زي ما انا فاهمك ان كنت فاهمك
وموضوع الفهم البظئ صح من غير ما تقولي

Rehab يقول...

أحمد حمدى
@لا اتفق معك فى وجهة نظرك
و لكن هذا المعيد يعلم انه لابد من الكثير من الذل و التذلل من اجل ان يقف مكان استاذه@@
ليس الذل و التذلل..و لكننى أعتقد انه
لابد أن يبذل مجهودا ووقتا كى يصبح شيئا ..و ان لم رأى نتيجة لما يفعله!..


حسام
@هو ده كان كلام احمد حمدي في مقدمة البلوج بتاعه
انا شايفه اكتر حاجة بتعبر عنك زي ما انا فاهمك ان كنت فاهمك
وموضوع الفهم البظئ صح من غير ما تقولي
@@
كلامه ممكن يكون حقيقى..و ممكن تكون بنعبر عنى..صعب انك تفهمنى لانك متعرفنيش..
موضوع الفهم البطئ لا أعرف مدى صخته..لكنك تحاول دوما أن تربط بين كلماتى و بين ما تعرفه عنى ..و حتما لن تجد صلة ..لأنك لا تعرفنى جيدا..و حينما أكتب هذا الكلمات لا أبغى أن يعرفنى الناس ..و لكننى أبغى أن تنتقل اليهم تجاربى..و خبرتى..و على أحيان أبث شكواى فى الأثير..و لذلك حينما تأتى هنا..لا تفكر ماذا حدث لتكتب تلك الكلمات..لانه قد يكون لم يحدث شئ سوى أننى فكرت!
حاول أن تستفيد و فقط!

أحمد يقول...

موقف المحاضر والمعيد جميل جداًا، وأصبتِ في استنتاجك هذا، أو على الأقل هذا ما كنت سأفكر فيه :D

والقصة اللي صديقة حضترك ارستلها لك فيها موقف شبيه من بعييد، وهو موقف الياباني الذي شعر بسعادة وهو يخدم عامل صهر الحديد مع أنه من أسرة عظيمة يابانية ومستواه التفكيري والهندسي أعلى، فهو كان قبل أن يخدم وطنه كان يعمل على تحقيق ذاته :)

ثم أن فيه ناس كثر عنما ترى قدوتها في الحياة متمثلة في شخصية دكتور أو عالم أو أديب كبير، فأنها بمجرد النر إليه تجدد طموحها في الوصول لما تريده :)

----

وآمل عودة صديقتك قريبا، فإحد أهم خصائص الإنسان أنه ينسي الكثير من الذكريات السيئة ويبقى أفضل ما في التجربة :)

----

سأألبس عباءة المعتزلة قليلا :D

وأقول أن السعادة في اجتناب الناس :D

[مزح .. وأتمنى أن يتسع لكِ عرض حبل التوزان :P

---
تدوينة متميزة :)

Rehab يقول...

أحمد
معك حق..فأنا كلمارأيت أستاذى هذا ..تجددت نيتى فى التغيير..و محاولة انجاز ما يجب انجازه!

بالنسبة لصديقتى ..لقد بدأت بالفعل خطوات فى طريق العودة..بالطبع لن تعود كما كانت بالضبط..و لكنها ختما ستعود الى سابق ما عهدته بها من صفات!

لا سعادة فى اجتناب الناس..كما أنه لا يجب أن يحدث اندماجا كليا:d
و حاليا أحاول الوصول للاتزان..فأوفيهم حقوقهم..كما يوفوننى حقى!
شكرا على المرورة:d