الأربعاء، أغسطس 19، 2015

نقد ذاتي درءًا للنقض الذاتي 3

النسيان ليس عذرًا أقدمه لغرباء يتوقعون ممن تبدو في مثل ذكائي
أن تتقدم للأمام!
الوقت لا يعود للوراء
 فلن أستطيع  تعويض ما فاتني
البكاء لن يجدي
فعقارب الساعة ليست عاطفية لتتفاعل معي!
حتى البشر ذوي العواطف الجياشة 
يخذلوننا حين نكون في أمس الحاجة لوجودهم!
الحل ليس حلًا
فابتسامتي التي أهديها للجميع ليست سوى ومضة عابرة
تذوي حين أصير وحدي!
أحب صحبتي لكنها لا تديم البسمة على شفتي

هناك 3 تعليقات:

طارق هلال يقول...

ابئس الاوقات عندي هو عندما أكون وحيدا، وأتعس الأوفات هو وجودي وسط أناس لا أستطيع أن أتكلم أمامهم كم أن العالم أخرس وأصم أصلا وأني من كوكب غير موجود لأن واحد من الصحبة قد أسقطه من السماء في أول نكته... وأن علي زراعة كوكب أخر من جديد.

أسعد الأوقات، هو عندما أشعر أنني بخير لأنني أحرس نبضي وأرعى كوكبي وأكتم سره جيدا.

:)

Rehab يقول...

:D

Lobna Ahmed Nour يقول...

أنا مبسوطة إنك بتكتبي، وإني لي نافذة بتطل عليكي كل يوم :)
استمري وخلي بالك من نفسك