السبت، مارس 02، 2013

قريب بعيد 3

بعد حوالى أربعة أشهر من الغياب عاد الفتى رجلًا،كنت لاحظت هذا فى مكالمة هاتفية له،لكنه هذه المرة من لاحظ كل التغيرات التى طرأت عليه،بداية من كون أغلب ملابسه لم تعد تناسبه،كلها فضفاضة بشكل يثير الضحك،إلى أن قصّ لى عن لقائه الأخير بأصدقائه:قال "كلالنكت التى كانت تصيبنى بهستريا الضحك تبدو الآن تافهة وساذجة،ظننت هذا احساسى وحدى إلى أن أكد لى الأمر زميل مر بنفس التجربة"
قبلها  فى  حفل تخرج دفعتهوجدت الأهالى باشّين مهللين ،والأمهات يزغدن فرحة وفخرًا بأبنائهم، كنت متعجبة، لأننى لم أر أمامى سوى نسخًا آلية تؤدى ذات الحركات ممتثلين لذات الأوامر ، لكن ربما الآن فهمت.