الخميس، يوليو 02، 2009

::فوائد السفر::

فلنقل أننى من هؤلاء الناس الذين يحبون السفر و يجدون فيه متعة كبيرة جدا رغم المشاق التى قد تواجهنى..سافرت اليوم مع العائلة الى الاسكندرية..لأغراض شتى..وعدت وأنا أفكر فى فوائد السفر و قررت أن أكتب عنها..

قال الامام الشافعى رحمه الله:-
تغرب عن الأوطان في طلب العلى***وسافر ففي الأسفار خمس فوائد

تفرج هم واكتساب معيشة***وعلم وآداب وصحبة ماجد

فإن قيل في الأسفار ذل ومحنة***وقطع الفيافي وارتكاب الشدائد

فموت الفتى خير له من معاشه***بدار هوان بين واش وحاسد


أما عن فوائدى اليوم فهى كالتالى:-
1- أنهيت كتابا كاملا فى رحلة الذهاب ..كنت قد بدأته منذ ما يقرب من أسبوعين و لم أحرز فيه أكثر من أربعين ورقة..و هذا أقلقنى بشأن رحلة العودة..وما على أن أفعل بها..الرواية كانت جيدة..و سأكتب عنها لاحقا..

2-متعة أخرى كانت الشراء..وهذا بالطبع يسرى على كل البنات ..ولنقل أن فى حالتى الأمر مختلف..لأننى كنت محددة جدا فى ما أريد..و الى حد كبير ابتعت كل ما أردت بالاضافة الى بعض الرفاهيات الصغيرة:D

3- أثناء التسوق...مارست ما اعتدت عليه من التعمق فى النظر للأشياء ..و الحقيقة أن هذا شئ لا أبذل فيه مجهودا بالمرة:...كنا نتجول أنا و أخى بأحد السوبر ماركتات الشهيرة ..ولفت انتباهه أننا لم نقابل ذلك الجزء الخاص بالحلوى و الشيكولاتة و غيرها..فرددت عليه أننا سنجدها قرب المحاسبة وهذا جزء من عملية التسويق و زيادة مشتريات الأفراد..فأثناء انتظار دورك لاتمام هذه العملية حتما ستتلفت هنا و هناك ..و تلمح تلك الأشياء المغرية و تبتاعها..و ان لم يكن أنت فسيقوم بذلك أطفالك باستخدام الحاحهم و البكاء و غيرها من الأساليب..و بالفعل وجدنا هذا القسم حيث ذكرت تحديدا:D

4-رائحة اليود وحدها تغير كيمياء الجسد..فتجد شهيتك مفتوحة بشكل مبالغ فيه..مما يجعل الطعام متعة و لذة..وليس مجدر سدا لحاجة الأفواه الفاغرة..

5-جلست أمامه كما تعودت..لكننى لم أجد ما أقول من الكلمات..فى كل مرة سابقة..كان لقاؤنا مختلفا مليئا بالاكتشافات و حل الألغاز..كان يوضح لى كل ما يدور بعالمى..بكلامه الصامت..وموجه الصاخب..اليوم أحسست شفافية ووضوحا..ومن فرطها أصابتنى غيبوبة نوم سحرية..لم أشعر خلالها بشئ..سوى السعادة.

6-الارهاق الذى نتج عن الرحلة ما هو الا فرصة جديدة كة أضبط ساعتى البيولوجية..و هو شئ يزيد من نشاطى فى المستقبل

7-الوقت يمر هكذا دون شعور منا ..انه ينسرق..فاما أن نقضيه و نحن نفعل أشياء نحبها و تسعدنا..و اما نضيعه لمجرد التخلص منه..و بالطبع علينا أن نحب ما نفعل حتى نفعل ما نحب..شئ أخير..السفر يعلم الكثيييييييييير..علنى لم أسطر كل شئ..و لكن عليكم بالسفر فهو مفيد للغاية من حين لآخر..و ان لم تستطيعوا فعليكم برحلة ذهنية خيالية..قمت بهذا مرة سابقة مع بعض صديقاتى..و كان ممتعا للغاية!

هناك 4 تعليقات:

أحمد يقول...

قدوم سعيد ..

ومن المصادفة أني رجعت أيضًا بعد قضاء اسبوع مثير في مرسى مطروح، وعدت الليلة وكاني تجددت تمامًا ..

حسبت بقيت أهدى

ربنا يهديني :D

--

مع أني كنت في مطروح غير أني كنت بردد ديما هناك - فيما بردده من أبيات - هذا البيت :

أسكندريةُ فيكِ الريُّ والظمأُ
بأي قصة حبٍ فيكِ ابتدأُ

--

وقعت في عشق البحر والكورنيش للمرة اللانهائية .. مَن يملّ منه :D

Rehab يقول...

أحمد
و لك أيضا..
ربنا يهدى كل الناس:D
ومعك حق، من يمل البحر؟
تحياتى

Queen Of Roses يقول...

بحبك جداااا
عارفة طول الطريق من عندنا للقاهرة و أنا بأفكر فعلا في الفوائد العظيمة اللي السفر بيحققها .. رجعت لقيتك كاتبة الموضوع ده
أتفق معاكي في كل حاجة تقريبا .. ماعادا طبعا الحاجات المتعلقة بالبحر
(عندي كان يضاهيها متعة النظر من الدور الثاني عشر على القاهرة و الأهرامات)
و نقطة الشراء .. الأسعار في مولات مصر خرافية :D

بالنسبة لي أكتر حاجة بأستفيدها هي من الناحية النفسية .. متعة تأمل وجوه البشر و الذوبان مع الطريق أثناء الرحلة .. متعة رؤية القمر و هو يتحدى أضواء القاهرة الباهرة
و النيل الرائع و هو يتحدى الزمن
ياااااه حاجات كتير جدا
بس أرجع و أقولك أكتر متعة لما بأبقى راجعة البيت مشتاقة له قوي
وحشاني يا داليا :-*

Rehab يقول...

سارة
بحبك اكتر...
حمد الله ع السلامة:D
كنت لسه بفكر فيكى امبارح
القاهرة رائعة و لا شك..ولكن الحر قاااااااااااتل!
مبسوطة انك انبسطى فى سفريتك..و انتى كمان وحشانى اكتر
الى لقاء قريب!