السبت، مارس 21، 2009

::كل شئ صار جنونيا::


تنبهت فى تلك الأيام الماضية الى أن كل شئ صار صاخبا!
قادنى هذا الى احدى درجات الجنون..
ذلك الاحساس بالانفعال الزائد..الغضب..الثورة..ولكن!
ذلك الانفعال لازمنى حتى فى أهدى الأوقات..حيث لا صوت يعلو فوق صوت عقلى!
و عل هنا تكمن المشكلة...
فكأنما كنت فى غيبوبة ما و أفقت و كل شئ حولى قد تغير عداى!
شاهدت تلك المبانى التى أمر عليها يوميا كأنما لم أشاهدها من قبل!
الطرقات التى دوما سلكتها بدت مختلفة!
كذلك البشر الذين دوما عرفتهم..أو حتى من لم أعرفهم!
كل شئ بدا مختلفا...

-لم أعد تلك الصغيرة..لم تعد عندى ضفيرة!

- تلك التى كانت يوما ما أعز صديقاتى..أقضى معها معظم أوقاتى..دوما اهتممت لأمرها..و مشاكلها..والآن...لا شئ...لم أعد أكترث..لم أعد أهتم..أصبح كل ما بيننا ايماءة بالرأس اذا حدث و رأينا بعضنا..فعجبا لتلك الحياة!

-يريدها دميـــــــة!
يريدها جاريـــــة!
يريدها لوحة جدارية!
يريدها ويريدها...
لا لست من يريدها..
فأنا روح أبيــــــة!

- جلس أمامى..هذا ماحدث..دخل الى المدرج نظر على كل الصفوف الأمامية..اتخذ قرارا ..جلس أمامى..و بينما هو كذلك..أخذت أفكر..هل سأصير يوما منهجية التفكير فى عملى مثله؟..هل سأحرز تقدما و ترتيبا مثلما أحدث فى مجاله؟..كان هذا أستاذى العزيز..و الى حد كبير قدوتى..فهل سأكون يوما ما؟

- أنتظر..أتوجس خيفة من وقوع أمر ما..و لكن..سأحافظ على روح التفاؤل!..

- لم أعد أعرف شيئا عن أعزائى .. لم أعد حتى أثرثر معهن تلك الثرثرة الفارغة التى لا طائل منها سوى الترويح عن الذات..بل علنى أصبحت لا أعرف كيف تكون الثرثرة!

-حزن دفين .. لا أدرى سببه..سؤال أطرحه على نفسى حاليا .." من أين يأتى الألم؟"..و لا أعرف جوابا!..ماعدت أحتمل المزيد..لكننى سأتجنب الانفجار!

هكذا كل شئ صار مختلفا..
كل شئ صار جنونيــــــا!

هناك 9 تعليقات:

Queen Of Roses يقول...

فرج الله همك يا حبيبتي
عارفة إنتي محتاجة بس فترة تبعدي فيها عن كل حاجة
تهربي .. بمعنى أخر
تلاقي جواكي داليا الرائعة اللي كلنا شايفينها و بنحبها جدا

إدعي ربنا كتير قوي
و حاولي ما تفقديش ثقتك في نفسك
علشان إنتي حد كويس
ودايما الشيطان بيحاول يضايق الناس الكويسة

لا تفقدي الأمل
وكوني دائما داليا التي نعرفها :)

أحمد يقول...

السلام عليكم ..

ومرحبا :)

لا أتمتع بأي ميزات ارتباطية تربط بين الكلام، وفي حالة خصام بيني وبين الكلام على أي حال، ولكنني سأتكلم :D

بنفضل بحر الحياة يكون مضطربا بدل ما يكون ساكن يثير الضجر، وبنفضل برضه أنه يكون في مركبنا وسط هذا البحر حبل مرساة ينمنعنا من الإنجراف الشديد ..

وأنا قريت مقالك مرة تانية، ويا للدهشة .. ملقتش اللون أسود قاتم كما تخيبت أنه كذلك من أول نظرة .. لقيته فاتح شوية :D

فلديكِ حياة متغيرة وغيّرتك معها، لأنه بات في استطاعتك الآن ملاحظة التغييرات التي طرأت من حولك على الأقل، ومن كده ملاحظة حالتك الماضية لما كنتي بتحسبي أن الزمن مش ممكن يفرقك عن صديقتك المفضلة، ليتغير وتتغيرا معا وتنحل عرى صداقتكما بتكوين صداقات مرحلية جديدة ليكو ..

وفوق كل ده ولديكِ حبل مرساة وسط كل موجات الحزن والإحساس بالخمول وهي قدوتك في الحياة من الناحية العملية، وأقصد أستاذك الكريم وطموحك إلى مستواه ..

وحافظي على تفائلك، فالثرثرة التي تفتقديها بتيجي من نتاج التفائل، وعندك الكثير لكي تثرثري به مع صديقاتك، وعن التغيرات اللي بتحصل من حولك، فأعتبري نفسك مثل شجرة الخريف الخالية من الورق، ليجي الربيع ونشوفها فجأة وقد كساها لون أخضر جميل، إمتى حصلت على الكساء الأخضر الزاهي ده، الله أعلم، كانت عملية تغييرها بتتم ببطئ شديد جدا استعدادا للربيع ومحدش لاحظها إلا لما أكتملت:D

يعني في تغيرات أبطأ بس نتائجها النهائية أجمل مِن لو ظهرت بسرعة، فالوردة بتطلع بسرعة بس حياتها معدودة!

----------
-يريدها دميـــــــة!
يريدها جاريـــــة!
يريدها لوحة جدارية!
يريدها ويريدها...
لا لست من يريدها..
فأنا روح أبيــــــة!
----------

من أي جهة يرتبط هذا الكلام بالموضوع؟:D

Rehab يقول...

سارة
الحمد لله
أنا كويسةجدا..
خلينى أقولك تراكمات حاجات..
و كتبتها عشان أبقى أحسن..
لأن مش كفاية أنى أدرك اللى مضايقنى..لازم أعبر عنه بطريقة أو بأخرى!..و هنا ملاذى!
و دوما سأكون داليا التى تعرفونها!

أحمد
و عليكم السلام
ملاحظ موضوع خصامك هذا ..و كذلك معظم من أتابع من المدونين..علها حالة عامة:d

لا مهو اللون مش اسود قوى..اسد مشجر بأسمر:d

خلينى أقولك موضوع صديقتى ده كان بناءا على رغبة مستترة فى عقلى الباطن..و لكن احيانامبنبقاش عايزين الامور توصل الى هذا الحد!

أعتبري نفسك مثل شجرة الخريف الخالية من الورق، ليجي الربيع ونشوفها فجأة وقد كساها لون أخضر جميل، إمتى حصلت على الكساء الأخضر الزاهي ده، الله أعلم، كانت عملية تغييرها بتتم ببطئ شديد جدا استعدادا للربيع ومحدش لاحظها إلا لما أكتملت:D

يعني في تغيرات أبطأ بس نتائجها النهائية أجمل مِن لو ظهرت بسرعة، فالوردة بتطلع بسرعة بس حياتها معدودة! @
جزاك الله خيرا...كلمات رائعة بالمناسبة!

من أي جهة يرتبط هذا الكلام بالموضوع؟:D@
من جهة تعرفها الكاتبة:d..مجرد ملاحظةأرقتنى بشكل أو بآخر منذ مدة..ووجدتنى أرددها مرارا و كانت تلك احدى المرات!
لاأسكت الله لا حسا!..فى انتظار جديدك!

shimaa يقول...

حاسه انه الوضع اكبر من كونه محض جنون

ده فكرة التمرد على واقعنا اللي ررافضين نقبل بيه وبشكله وبوضعه وده مش جنون بالعكس ده فلسفه ولكن ربما يراها غيرنا بانه كلام فاضي !

Rehab يقول...

شو
نورتينى:d
ممكن فلسفة!
وحشتينى جدا..و البلوج نفسه تكتبى فيه بقى!
مستنياكى!

حسام يقول...

المشكلة اني بطلت اربط بين كلامك وافكارك بناء على قولك الشخصي

بس عموما
ربنا يهدينا جميعا الى الخير و الهدوء والوصول الى ما نريده دوما

Rehab يقول...

حسام
خيرا فعلت:D
يا رب يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى!

غير معرف يقول...

الاخت الفاضلة
د /داليا
عندما قرأت تدوينتك احسست انها صعبة الفهم الى حد ما او لنقل بمعنى اخر انى شعرت ان تلك رغبتك
وهى الكتابة باسترسال لاخراج ما يدور بداخلك بشكل لا يفهمه احد بشكل كامل فما قد اعمله من شخصيتك هو ان لديك الكثير من الخطوط الحمراء واظن منها التوغل فى شخصيتك.
ولكن لنقل ان ما افترضته كان خاطئا
اما عن التدوينة نفسها
فانت تعلمين بكل تاكيد ان كل انسان منا ليس قالب محفوظ وانما هو تكوينات منها ما نفهمه ومنها ما يظل خافيا عنا لذلك اذا حاولت فهم امر ما فى نفسك ولم تستطيعى فاعلمى ان الامر ابسط من هذا بكثير فكلما زاد علم الانسان وقدرته على التعامل مع نفسه كلما قلت مساحة اللافهم فى شخصيته.
ففى احيان كثيرة اصل الى درجة انى اعترف انى لم اعد افهم شيئا مما يدور حولى لانى هذا هو منتهى قدرتى وخبرتى حتى هذا الوقت الحالى .
واذا كانت حياة الانسان تحتاج الى تخطيط ودراسة فان هناك امور يكون من الافضل لنا الا نخطط لها والا نرهق عقولنا فيها
اعلم ان تلك العبارة تنافى جزء هام من عقليتك والتى تعترف بالتنظيم والعمل الكامل الجوانب.
الا انى فى النهاية ادعو الله لك ان تكونى دائما على الطريق الصحيح وان يكتب لك الله الخير دائما
اعتذر عن الاطالة

Rehab يقول...

غيرمعرف
عندما قرأت تدوينتك احسست انها صعبة الفهم الى حد ما او لنقل بمعنى اخر انى شعرت ان تلك رغبتك
وهى الكتابة باسترسال لاخراج ما يدور بداخلك بشكل لا يفهمه احد بشكل كامل فما قد اعمله من شخصيتك هو ان لديك الكثير من الخطوط الحمراء واظن منها التوغل فى شخصيتك.
ولكن لنقل ان ما افترضته كان خاطئا@
أو عله صحيحا!:D
لست أول من يشير الى >لك..فلنقل أننى أكتب ما أشعر و أرى و فقط..أحكى فى الأثير ..فكتابتى دون توجيه أو هدف سوى اخراج تلك الشحنة الكامنة بى!

واذا كانت حياة الانسان تحتاج الى تخطيط ودراسة فان هناك امور يكون من الافضل لنا الا نخطط لها والا نرهق عقولنا فيها
اعلم ان تلك العبارة تنافى جزء هام من عقليتك والتى تعترف بالتنظيم والعمل الكامل الجوانب.@
خدعوك فقالوا!
الأهم من التخطيط وجود الهدف..و ان انعدم ..أكتب كما قرأت..و يصير كل شئ جنونيا!

جزاك الله خيرا..شكرا على المرورة ..و يبدو منها أنك الى حد ما تعرفنى..تحياتى.